الصحة

يهتم فريق الصحة الجامعية المكون من أطباء و ممرضين بانجاز ما يلي
  • تطبيق المبادئ التوجيهية للصحة الأكاديمية
  • إنشاء توقعات الأدوية والمستحضرات الصيدلانية والمعدات التقنية
  • إنشاء بطاقة الصحة الجامعية
  • تقييم أنشطة المراكز الطبية الجامعية.
  • تنظيم وتطوير التعليم من أجل القضايا الصحية
  • تحديد المشاكل القائمة حاليا في الأوساط الجامعية الصحية واتخاذ الإجراءات المناسبة
  • متابعة المصابين بأمراض مزمنة أو المسعفين.

الأهداف :

التغطية الصحية عبارة عن مجموعة من الأنشطة الوقائية والعلاجية التي تجرى للطلاب في الجامعات. التكفل بالمشاكل الصحية مع العمل على التطوير النفسي الاجتماعي للطلبة وهذا من أجل تعزيز صحتهم البدنية والعقلية والسماح لهم بالاندماج في الحياة الطلابية الكشف المبكر عن المرض والعجز. تقديم الاستشارات الطبية وشبه الطبية بناء على طلب من الطلاب الموظفين الإداريين.


بالمؤسسات الجامعية.

ضمان مراقبة النظافة في الوسط الجامعي.
طرح مواضيع تعليمية عن الصحة.

الفحص الطبي الروتيني

هو الفحص الطبي المنتظم لطلاب معينين، تسجل نتائجه و ملاحظاته في السجل الطبي الذي يحوي وثيقة تقنية قيمة للطالب خلال فترة الدراسة. و الهدف من ذلك هو الكشف المبكر أو العجز حتى يتم التكفل بالطلبة المرضى على أحسن وجه.

زيارة طبية حسب الطلب، تمريض و مراجع

يستفيد كل الطلبة من الفحص الطبي و الرعاية الروتينية حسب الطلب

مراقبة نظافة المؤسسات الجامعية: 

مراقبة المطاعم و أجنحة الغرف.

الرقابة الغذائية

مراقبة نوعية الغذاء هو أمر مهم للغاية سواء على مستوى الاقامات الجامعية أو في نظام التغذية الجماعي. ما يتطلب تحضير الأغذية لعدد كبير من الأشخاص تقدم عادة في نفس الوقت. و لذلك فان أي خطأ في النظافة قد يسبب ضررا كبيرا في صحة الطلبة

رقابة موظفي الإطعام:

يجب على الموظفين المسؤولين عن الإطعام أن يكونوا على نظافة تامة جسما و هنداما. يخضع الموظفون المسؤولون عن الإطعام لمراقبة طبية دورية. لا يسمح لأي شخص يشتبه فيه أو يعرف عنه أنه يعاني من أمراض الجهاز التنفسي أو أي أمراض معدية أخرى أن يشارك في الإطعام.